دور التنشئة االجتماعية والرتبية يف تشكيل القيادات الفلسطينية

Toubkal

Aide Aide Aide

Nos fils RSS

Toubkal : Le Catalogue National des Thèses et Mémoires

دور التنشئة االجتماعية والرتبية يف تشكيل القيادات الفلسطينية

Voir la notice simple de la thèse


dc.contributor.author شحادة أبو سيدو, وفيق
dc.description.collaborator طارق, حسن، رئيسا
dc.description.collaborator كداي, عبداللطيف، مشرفا ومقررا
dc.description.collaborator الجزولي, عدنان، عضوا
dc.description.collaborator غزالي, محمد، عضوا
dc.date.accessioned 2017-04-11T11:21:39Z
dc.date.available 2017-04-11T11:21:39Z
dc.date.issued 2016
dc.identifier.uri http://toubkal.imist.ma/handle/123456789/10529
dc.description.abstract هدف البحث إلى تحديد المتغيرات السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية المكونة للقيادات الفلسطينية، و حصر العوامل المؤثرة في نشأة القيادات الفلسطينية، و كذلك الوقوف على مدى تأثير البيئة السياسية و الاجتماعية و الثقافية في تكوين الشخصية الفلسطينية القيادية، و تحديد مدى اختلاف العوامل المكونة للشخصية الفلسطينية القيادية باختلاف المتغيرات الديمغرافية لعينة البحث. و لتحقيق هدف البحث، قام الباحث بمراجعة الأدبيات و الدراسات السابقة التي تناولت المتغيرات السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية، و العوامل المؤثرة في التنشئة الاجتماعية و التربوية في تكوين القيادات الفلسطينية، كما قام الباحث بدراسة ميدانية للوقوف على دور التنشئة الاجتماعية و التربوية في تشكيل الشخصية الفلسطينية القيادية : السياسية و الاجتماعية و الثقافية، وقد اعتمدت الدراسة الميدانية الاستبانة كأداة رئيسة في جمع البيانات، و قد تضمنت الاستبانة بعض البيانات الأولية لأفراد العينة، مثل : المنطقة، و النوع، و المؤهل الدراسي، و نوع القيادة، كما تضمن فقرات الاستبانة سبعة محاور، وبعد التأكد من صدق الاستبانة و ثباتها، قامت الباحثة بتوزيع الاستبانات على أفراد عينة الدراسة البالغ عددهم 200 قائدا، وقد تم استرجاع 122 استبانة، و بتحليل البيانات توصلت الدراسة للنتائج التالية : -تؤثر محاور الاستبانة السبعة بدرجة كبيرة في تكوين القيادات الفلسطينية، حيث بلغ المتوسط الحسابي لجميع المحاور(2.43)، بانحراف معياري (0.679)، و معامل الاختلاف (0.079)، أي بنسبة اتفاق على أهمية مجمل محاور الاستبانة بحوالي (99.931). حيث حقق محور الواقع السياسي أعلى استجابة من عينة الدراسة، و يليه محور وسائل الإعلام، ثم محور الواقع السياسي أعلى استجابة من عينة الدراسة، و يليه محور و سائل الإعلام، ثم محور البيئة المحيطة، ثم محور المؤسسات التعليمية و الدينية، ثم محور المشكلات التي تحيط بالمجتمع الفلسطيني، ثم محور الأقران، و أخيرا محور العشيرة و الأسرة، و في هذا دلالة واضحة على أن الواقع السياسي يلعب الدور الأكبر في تكوين الشخصية القيادية الفلسطينية أكثر من غيره، -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بالنسبة إلى إجمالي محاور الاستبانة و متغير المنطقة، و يعزي الباحث هذه النتيجة إلى أن العوامل المؤثرة في تكوين شخصية القادة الفلسطينية لا تختلف باختلاف المنطقة سواء في الضفة أو غزة أو حتى في الشتات، حيث تسيطر القضية الفلسطينية على وجدانهم و تكوينهم أكثر من المكان. -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بالنسبة إلى إجمالي محاور الاستبانة و متغير النوع، و يعزى الباحث هذه النتيجة إلى أن العوامل المؤثرة في تكوين شخصية القادة الفلسطينيين لا تختلف باختلاف النوع، حيث تعاني القيادات الفلسطينية الذكور و الإناث على حد سواء نفس المعاناة و تتعرض لنفس عوامل النشأة و التربية. -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى(0.05) بالنسبة إلى إجمالي محاور الاستبانة و متغير المؤهل الدراسي، و يعزي الباحث هذه النتيجة إلى أن العوامل المؤثرة في تكوين شخصية القادة الفلسطينيين لا تختلف باختلاف المؤهل الدراسي سواء مؤهل متوسط أم جامعي أم ماجستير أو دكتوراه، حيث أن طبيعة المجتمع الفلسطيني العشائري تغلب على المستوى التعليمي. -لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى(0.05) بالنسبة إلى إجمالي محاور الاستبانة و متغير نوع القيادة، و يعزي الباحث هذه النتيجة إلى أن العوامل المؤثرة في تكوين شخصية القادة الفلسطينيين لا تختلف باختلاف نوع القيادة سواء السياسية أو الاجتماعية أو حتى الثقافية، حيث تسيطر القضية الفلسطينية على وجدانهم و تكوينهم على كافة المستويات. و نتيجة لكل ما سبق، إن تراكم هذا التاريخ السياسي و الاجتماعي و الثقافي و التربوي مستمرا عبر الأجيال الفلسطينية منتقلا إلى الأجيال الحالية، و لا يمكن للمؤثرات السلبية التي نتجت من الاحتلال و ظروف الحياة القاسية إلا أن تزيد الشعب الفلسطيني في المستقبل و أجياله القادمة تواصلا و استمرارا في النضال حتى نيل حقوقه المشروعة في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس الشريف على ترابها الوطني. fr_FR
dc.language.iso ar fr_FR
dc.publisher جامعة محمد الخامس، كلية علوم التربية_الرباط fr_FR
dc.subject التربية fr_FR
dc.subject القيادات الفلسطينية fr_FR
dc.subject التنشئة الاجتماعية fr_FR
dc.title دور التنشئة االجتماعية والرتبية يف تشكيل القيادات الفلسطينية fr_FR

Fichiers dans ce document

Fichiers Taille Format Voir

Il n'ya pas de fichiers associés à cette thèse.

Cette thèse figure dans la collection suivante

Voir la notice simple de la thèse

Recherche Toubkal


Recherche Avancée

Parcourir

Mon compte